السبت، 2 أكتوبر، 2010

لمسات من مطبخ


ازيكم ياحلوووووووووووووين يلا انا عملتلكم النهارده حلى فظييييييييييييييييييييع ان شاء الله لازم يعجبكم وتعملوه فورا<<ههههههه

يلا نبدا مع بعض

المقادير:



2 علبة قشطة أي نوع..
3 ظرف دريم ويب..
2 باكو بسكوت أولكر أو أي نوع..
4 ملاعق حليب..
1 فنجان ماء..
2 إصبع شوكولاته جالكسي..
قطعة زبدة..



للتزيين:

فورماسيلا ملونة..

الطريقة:

يرص واحد باكو بسكوت بعد غمسه بالحليب في الصينية..




نخلط كل من : (2قشطة,,3ظرف دريم ويب,,4ملاعق حليب,,فنجان ماء)مع بعضهم..




نأخذ نصف كمية الخليط ونضعه على البسكوت اللي رصيناه في الصينية..



بعد ذلك نضع فوقه الباكو بسكوت التاني ..





ثم نسيح الزبدة والجالكسي على النار ونضعهم على الباقي من الخليط..





ثم يصب فوق البسكوت ويوضع في التلاجة حتى يبرد..





ونضع فوقه الفورماسيلا ويقدم بهذا الشكل..






وبالهنا والشفا ..
يلا قولولي رايكم فيه ايــــــــــــــــــــــــــــــــــه؟؟؟
متنسوووووووووووووش تردولي [/size][/color]

ازيكم ياحلوووووووووووووين يلا انا عملتلكم النهارده حلى فظييييييييييييييييييييع ان شاء الله لازم يعجبكم وتعملوه فورا<<ههههههه

يلا نبدا مع بعض

المقادير:



2 علبة قشطة أي نوع..
3 ظرف دريم ويب..
2 باكو بسكوت أولكر أو أي نوع..
4 ملاعق حليب..
1 فنجان ماء..
2 إصبع شوكولاته جالكسي..
قطعة زبدة..



للتزيين:

فورماسيلا ملونة..

الطريقة:

يرص واحد باكو بسكوت بعد غمسه بالحليب في الصينية..




نخلط كل من : (2قشطة,,3ظرف دريم ويب,,4ملاعق حليب,,فنجان ماء)مع بعضهم..




نأخذ نصف كمية الخليط ونضعه على البسكوت اللي رصيناه في الصينية..



بعد ذلك نضع فوقه الباكو بسكوت التاني ..





ثم نسيح الزبدة والجالكسي على النار ونضعهم على الباقي من الخليط..





ثم يصب فوق البسكوت ويوضع في التلاجة حتى يبرد..





ونضع فوقه الفورماسيلا ويقدم بهذا الشكل..






وبالهنا والشفا ..
يلا قولولي رايكم فيه ايــــــــــــــــــــــــــــــــــه؟؟؟
متنسوووووووووووووش تردولي اهااهااهاااااااااا...............

.................................................................................................................................


كل اللي تحتاجينه يا طويله العمر بسكوت مطحون, زبده ,قشطه و4 بسكوت جلكسي ساده من دون مكسرات ولا خرابيط

بعديين وش تسويين سهل افركي البسكوت بالزبده بس لا تكثرينها وممكن تحطين ملعقه قشطه عشان يتماسك.. تمام؟؟ وافرديها في الصينيه بشكل متساوي.. على النار ذوبي الجلكسي وحطي القشطه عليه حركيه شوي وبعدين افرديه على البسكوت ودخليه التلاجه

وبالف الف عافيه
................................................................

الخميس، 23 سبتمبر، 2010

من اروع ماروي من القصص





تفضلوا القصة

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نقلت لكم قصه واقعية مؤثرة وهي من أروع القصص التي قرأتها فأرجو قراءتها ومحاسبة أنفسكم ......
إنها قصة من أروع القصص الواقعية المؤثرة ، حصلت لطفلة صغيرة تقية صالحة رغم صغر سنها ، وهي قصة من أعجب القصص سيرويها لكم أبوها وهو لبناني اشتغل في السعودية فترة من الزمن .
قال: عشت في الدمام عشر سنين ورزقت فيها بابنة واحدة أسميتها ياسمين،
وكان قد ولد لي من قبلها ابن واحد وأسميته احمد وكان يكبرها بثمان سنين وكنت اعمل هنا في مهنة هندسية..فأنا مهندس وحائز على درجة الدكتوراة.. كانت ياسمين آية من الجمال لها وجه نوراني زاهر..ومع بلوغها التسع سنوات رأيتها من تلقاء نفسها تلبس الحجاب وتصلي وتواظب على قراءة القرآن بصورة ملفتة للنظر.. فكانت ما إن تنتهي من أداء واجباتها المدرسية حتى تقوم على الفور وتفترش سجادة صلاتها الصغيرة وتأخذ بقرآنها وهي ترتله ترتيلا طفوليا ساحرا..كنت أقول لها قومي العبي مع صديقاتك فكانت تقول:
صديقي هو قرآني وصديقي هو ربي
ونعم الصديق..ثم تواصل قراءة القرآن..
وذات يوم اشتكت من ألم في بطنها عند النوم .. فأخذتها إلى المستوصف القريب فأعطاها بعض المسكنات فتهدأ آلامها يومين.. ثم تعاودها.. وهكذا تكررت الحالة.. ولم أعط الأمر حينها أي جدية.. وشاء الله أن تفتح الشركة التي أعمل بها فرعا في الولايات المتحدة الأمريكية.. وعرضوا علي منصب المدير العام هناك فوافقت .. ولم ينقض شهر واحد حتى كنا في أحضان أمريكا مع زوجتي واحمد وياسمين..ولا أستطيع وصف سعادتنا بتلك الفرصة الذهبية والسفر للعيش في أمريكا هذا البلد العملاق الذي يحلم بالسفر إليه كل إنسان..
بعد مضي قرابة الشهرين على وصولنا إلى أمريكا عاودت الآلام ياسمين فأخذتها إلى دكتور باطني متخصص..فقام بفحصها
وقال: ستظهر النتائج بعد أسبوع ولا داعي للقلق
ادخل كلام الطبيب الاطمئنان إلى قلبي..وسرعان ما حجزت لنا مقاعد على أقرب رحلة إلى مدينة الألعاب (أورلاندو) وقضينا وقتا ممتعا مع ياسمين..بين الألعاب
والتنزه هنا وهناك .. وبينما نحن في متعة المرح..رن صوت هاتفي النقال .. فوقع قلبي .. لا أحد في أمريكا يعرف رقمي..عجبا أكيد الرقم خطأ فترددت في الإجابة .. وأخيرا ضغطت على زر الإجابة..
الو..من المتحدث ؟؟
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات فله http://www.flh7.com/vb/t1896.html#post12815
أهلا يا حضرة المهندس.. معذرة على الإزعاج فأنا الدكتور ستيفن.. طبيب ياسمين هل يمكنني لقاؤك في عيادتي غدا ؟
وهل هناك ما يقلق في النتائج ؟!
في الواقع نعم .. لذا أود رؤية ياسمين .. وطرح عدد من الأسئلة قبل التشخيص النهائي..
حسنا سنكون عصر غد عند الخامسة في عيادتك إلى اللقاء.. اختلطت المخاوف والأفكار في رأسي..ولم ادر كيف أتصرف فقد بقي في برنامج الرحلة يومان وياسمين في قمة السعادة لأنها المرة الأولى التي تخرج فيها للتنزه منذ وصولنا إلى أمريكا .. وأخيرا أخبرتهم بأن الشركة تريد حضوري غدا إلى العمل لطارئ ما .. وهي فرصة جيدة لمتابعة تحاليل ياسمين فوافقوا جميعا على العودة بشرط أن نرجع إلى أورلاند في العطلة الصيفية وفي العيادة استهل الدكتور ستيفن حديثه لياسمين بقوله:
- مرحبا ياسمين
كيف حالك ؟
جيدة ولله الحمد..ولكني أحس بآلام وضعف، لا أدري مما ؟
وبدأ الدكتور يطرح الأسئلة الكثيرة..وأخيرا طأطأ رأسه وقال لي: -
تفضل
في الغرفة الأخرى..
وفي الحجرة انزل الدكتور على رأسي صاعقة..تمنيت عندها لو أن الأرض انشقت وبلعتني..
قال الدكتور: -
منذ متى وياسمين تعاني من المرض ؟
قلت: منذ سنة تقريبا وكنا نستعمل المهدئات وتتعافى ..
فقال الطبيب: ولكن مرضها لا يتعافى بالمهدئات..أنها مصابة بسرطان الدم
في مراحله الأخيرة جدا..ولم يبق لها من العمر إلا ستة اشهر..وقبل مجيئكم تم عرض التحاليل على أعضاء لجنة مرضى السرطان في المنطقة وقد أقروا جميعا
بذلك من واقع التحاليل ..
فلم أتمالك نفسي وانخرطت في البكاء
وقلت: مسكينة..والله مسكينة ياسمين هذه الوردة الجميلة..كيف ستموت
وترحل عن الدنيا..وسمعت زوجتي صوت بكائي فدخلت ولما علمت أغمى عليها..
وهنا دخلت ياسمين و‏ابني أحمد وعندما علم أحمد بالخبر احتضن أخته
وقال: مستحيل أن تموت ياسمين..
فقالت ياسمين ببراءتها المعهودة: أموت..يعني ماذا أموت ؟ فتلعثم الجميع من هذا السؤال..
فقال الطبيب: يعني سترحلين إلى الله..
فقالت ياسمين: حقا سأرحل إلى الله ؟!.. وهل هو سيئ الرحيل إلى الله
ألم تعلماني يا والدي بان الله أفضل من الوالدين والناس وكل الدنيا..
وهل رحيلي إلى الله
يجعلك تبكي يا أبي ويجعل أمي يغمى عليها..فوقع كلامها البريء الشفاف
مثل صاعقة أخرى فياسمين ترى في الموت رحلة شيقة فيها لقاء مع الحبيب..
عليك الآن أن تبدأ العلاج..
فقالت: إذا كان لابد لي من الموت فلماذا العلاج والدواء والمصاريف..
نعم يا ياسمين..نحن الأصحاء أيضا سنموت فهل يعني ذلك بان نمتنع عن الأكل والعلاج والسفر والنوم وبناء مستقبل..فلو فعلنا ذلك لتهدمت الحياة ولم يبق على وجه الأرض كائن حي..
الطبيب: تعلمين يا ياسمين بأن في جسد كل إنسان أجهزة وآلات كثيرة هي كلها أمانات من الله أعطانا إياها لنعتني بها..فأنت مثلا..إذا أعطتك صديقتك لعبة.. هل ستقومين بتكسيرها أم ستعتنين بها ؟
ياسمين - بل سأعتني بها وأحافظ عليها..
الطبيب : وكذلك هو الحال لجهازك الهضمي والعصبي والقلب والمعدة والعينين والأذنين ، كلها أجهزة ينبغي عليك الاهتمام بها وصيانتها من التلف.. والأدوية والمواد الكيميائية التي سنقوم بإعطائك إياها إنما لها هدفان..الأول تخفيف آلام المرض والثاني المحافظة قدر الإمكان على أجهزتك الداخلية من التلف حتى عندما تلتقين بربك وخالقك تقولين له لقد حافظت على الأمانات التي جعلتني مسئولة عنها..هأنذه أعيدها لك إلا ما تلف من غير قصد مني..
ياسمين : إذا كان الأمر كذلك..فأنا مستعدة لأخذ العلاج حتى لا أقف أمام الله كوقوفي أمام صديقتي إذا كسرت لعبها وحاجياتها..
مضت الستة اشهر ثقيلة وحزينة بالنسبة كأسرة ستفقد ابنتها المدللة والمحبوبة.. وعكس ذلك كان بالنسبة لابنتي ياسمين فكان كل يوم يمر يزيدها إشراقا وجمالا وقربا من الله تعالى..قامت بحفظ سور من القرآن..وسألناها لماذا تحفظين القرآن ؟
قالت: علمت بان الله يحب القرآن..فأردت أن أقول له يا رب حفظت بعض سور القرآن لأنك تحب من يحفظه..
وكانت كثيرة الصلاة وقوفا.. وأحيانا كثيرة تصلي على سريرها..
فسألتها عن ذلك فقالت: سمعت إن رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
يقول جعلت قرة عيني في الصلاة) فأحببت أن تكون لي الصلاة قرة عين..
وحان يوم رحيلها..وأشرق بالأنوار وجهها..وامتلأت شفتاها بابتسامة واسعة..وأخذت تقرأ سورة (يس) التي حفظتها وكانت تجد مشقة في قراءتها إلى أن ختمت السورة ثم قرأت سورة الحمد وسورة (قل هو الله أحد) ثم آية الكرسي..ثم قالت:
الحمد لله العظيم الذي علمني القرآن وحفظنيه وقوى جسمي للصلاة وساعدني وأنار حياتي بوالدين مؤمنين مسلمين صابرين ، حمدا كثيرا أبدا..واشكره بأنه لم يجعلني كافرة أو عاصية أو تاركة للصلاة..
ثم قالت: تنح يا والدي قليلا ، فإن سقف الحجرة قد انشق وأرى أناسا مبتسمين لابسين البياض وهم قادمون نحوي ويدعونني لمشاركتهم في التحليق معهم إلى الله تعالى ..
وما لبثت أن أغمضت عينيها وهي مبتسمة ورحلت إلى الله رب العالمين
اللهم ارحم هذه الطفلة الصالحة وارحمنا برحمتك وأحسن خاتمتنا
فهل نحن فعلنا مثل ما فعلت الطفلة وتعلق قلبها بخالقها وفعلت ما يقربها منه
هل نحن كذلك يا اخوتى
هل تركنا الاغانى المحرمة عندما عرفنا انها محرمة
هل ارتدينا الحجاب ؟؟؟؟؟
هل ما تخلينا عن ما يغضب الله
طفلة صغيرة السن شعرت بخالقها وتعلق قلبها به ففعلت ما يقربها منه وفرحت بلقائهه
اللهم انت من احب فأجعلنى ممن تحب ..


واتمنى اعجبتكم القصة


القصة الأولى : وهذه أم عبد الرحمن ، تأتي مع زوجها من أقصى جنوب الرياض إلى أقصى شرقه ، يتركها زوجها في المستشفى للعلاج ويذهب هو لدوامه ، وتمر عليها فترات تحتاج إلى المستشفى كل يوم تقريباً ، فاستغلَّت هذه المرأة الداعية المريضة جلوسها الطويل في المستشفى وانتظارها لدورها في العلاج ، استغلَّت الوقت بالدعوة إلى الله عز وجل ، والتذكير به سبحانه وتعالى ، وزيارة المريضات ، وتقوم بتعليمهن الصفة الصحيحة للطهارة والصلاة وأحكام طهارة المريض ، ولا تترك فرصةً لدعوة ممرضة أو طبيبة إلا وتقوم بالدعوة، وهكذا تتنقل بين الأقسام وقد نفع الله عز وجل بها نفعاً عظيماً .

فاللهم اشفها وعافها ، فما أعظم الأجر ، تحمل في جسدها المرض ، وفي قلبها النور والإيمان والدعوة إلى الله عز وجل ، وتقوم بتنفيس الكُربات عن المحزونين والمرضى ، واللــــــه عز وجل الموعد .

القصة الثانية :
امرأة أخرى مات زوجها وهي في الثلاثين من عمرها ، وعندها خمسة من الأبناء والبنات ، أظلمت الدنيا في عينها وبكت حتى خافت على بصرها ، وطوّقها الهم وعلاها الغم ، فأبناءها صغار وليس عندها أحد ، كانت لا تصرف مما ورثته من زوجها إلا القليل ، حتى لا تحتاج إلى أحد ، وذات مرة كانت في غرفتها في شدةِ يأس وانتظار لفرج الله عز وجل ، ففتحت إذاعة القرآن الكريم وسمعت شيخاً يقول : قال رسول الله ــ صلى الله عليه وسلم ــ " من لزِم الاستغفار جعل الله له من كل همِِّ فرجاً ، ومن كل ضيقٍ مخرجاً ، ورزقه من حيث لا يحتسب " . تقول هذه المرأة : فبدأتُ أُكثر من الاستغفار وآمر به أبنائي ، وما مرَّ بهم ستة أشهر حتى جاء تخطيط لمشروع على أملاكٍ لهم قديمة ، فعُوِّضت هذه المرأة
عن أملاكهم بملايين ، ووفَّق الله أحد أبناءها فصار الأول على أبناء منطقته ، وحفظ القرآن الكريم كاملاً ، وصار الولد محل عناية الناس واهتمامهم ورعايتهم لما حفظ القرآن ، وتقول هذه الأم : وملأ الله عز وجل بيتنا خيراً ، وصرنا في عيشةٍ هنيئة ، وأصلح الله كل ذريتها ، وأذهبَ الله عنها الهم والغم ، وصدق الله عز وجل إذ يقول : {ومن يتقِ الله يجعل له مخرجاً * ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبه إنَّ الله بَالِغُ أمره قد جعل الله لكل شيء قدراً}.

القصة الثالثة :
وهذا رجلٌ صالح عابد أُصيبت زوجته بمرض السرطان ولها منه ثلاثة من الأبناء ، فضاقت عليهم الأرض بما رَحُبَتْ ، وأظلمت عليهما الأرض ، فأرشدهما أحد العلماء إلى : قيام الليل ، والدعاء في الأسحار مع كثرة الاستغفار ، والقراءة في ماء زمزم ، واستخدام العسل ، فاستمرا على هذه الحالة وقتاً طويلاً ، وفتح الله عز وجل على هذا الرجل و زوجته بالدعاء والتضرع والابتهال إليه جل وعلا ، وكانا يجلسان من بعد صلاة الفجر إلى طلوع الشمس ، ومِنْ صلاة المغرب إلى صلاة العشاء ــ على الذكر والدعاء والاستغفار ، فكشف الله عز وجل ما بها وعافاها ، وأبدلها جِلداً حسناً وشعراً جميلاً ، قال الله سبحانه وتعالى : {أمَّن يُجيبُ المُضطرَّ إذا دعاه ويكشِفُ السوءَ ويجعلُكُم خُلفاءَ الأرض أإله مع الله قليلاً ما تَذَّكَرون} .

القصة الرابعة :
وهذه امرأة صالحة ومتصدقة كريمة ، شَهِدَ لها بهذا الأمر المُقرَّبُون ، خمسون عاماً مرَّت عليها وهي بَكْمَاء لا تتكلم ، اعتاد زوجها هذا الوضع ، مؤمناً بقضاء الله وقدره ، وفي ليلة من الليالي استيقظت المرأة وبدأت تُصلي بصوتٍ مسموع ، فقام زوجها مُستغرباً فَرِحاً ، ثم سمعها تنطق بالشهادتين نُطقاً صحيحاً ، ثم تضرعت إلى الله عز وجل بالدعاء ، وكان زوجها ينتظرها تنتهي من صلاتها فَرِحاً بها لكنها تُوفيت بعد قيامها الليل ، هنيئاً لها ، فمن مات على شيء بُعِثَ عليه .

القصة الخامسة :
ذكر أحد الدعاة عن امرأة في روسيا ، امرأةٌ غريبة في الدعوة إلى الله عز وجل ، والصبر على التعليم ، قد صنعت هذه المرأة ما لم يصنعه الرجال ، ظلَّت هذه المرأة خمس عشرة سنة تدعوا إلى الله عز وجل سِراً ، أيام الحكم الشيوعي ، وتنتقل من بيت إلى بيت وتُعلِّم النساء القرآن وتُخرِّج الداعيات ، ولم تغفل أيضاً عن أسرتها ولا عن أولادها ، فأولادها من كبار الدعاة في روسيا ، وأزواج بناتها الأربع كلهم من الدعاة أيضاً ، وأحد أزواج بناتها هو مُفتي البلدة التي تُقيم فيها هذه المرأة .
منقول لتعم الفائدة -بإذن الله -

الأحد، 19 سبتمبر، 2010

ثقافتي مع الكتب

        أعزمكان في الدنا سرج سابح
                       وخير جليس في الزمان كتاب
المقدمة'
لا اظنه يخفي على احد منكم وضع الكتاب;وحالة القراءة عموما
في عالمنا العربي في زمننا الحالي فالوضع سيء بل ربما سيء جدا "اقول هذا'وانا ادرك الطغيان الكبير لوسائل المعلومات الاخرى
من فضائيات وانترنت وغيرها.
وادرك مدى سهولة وصول المعلومة التي توفرها هذه الوسائل بالمقارنة مع الكتاب ;لكن وحتى اكون منصف.فحال القراءة والكتاب تأثرت في العالم الحديث اجمع.
الكتاب هو الجليس الذي لايغريك ;يطيل أمتاعك ويشحذطباعك.
وهذه اجمل ما قرأت من الكتب:
1:أفكار صغيرة لحياة كبيرة
2:قوة المحادثة
3:الأوائل
4ستمتع بحياتك
5:من الذي حرك قطعة الجبن الخاصة بي
6:خطأفي حياتي
7:القراءة الذكية
...................................عادة القراءة
ليس هناك شك أمام الجميع بأن عادة القراءة باتت تنقرض رويداً رويداً في مجتمعاتنا العربية.. والسؤال الإشكالي هو ماذا يحل محلها من عادات، وهل تعوض عنها وعن طقوسها وعن تأثيراتها ككل؟.
نظرة متأنية إلى الغربيين، سنجد أن عادة القراءة تنتشر عندهم في كل الأوقات وفي كل الأمكنة، وبغض النظر عن عمل الفرد أو ميوله،
بغض النظر عن كونه مبدعاً أو مثقفاً.. فما الذي يمكن أن تضيفه هذه العادة للذات البشرية غير ما تقدمه من معارف أدبية
وعلمية ودينية وفكرية؟.
ما ستفعله هذه العادة في الغرب أولاً هي التأكيد الدائم على أن كتاب اليد أو الجيب سيظل مستمراً مهما تطورت التقنيات العلمية، ومهما
وصل الحجم النهائي للكمبيوتر من صغر، فثمة ذاكرة للمكان لا يوفرها إلا الكتاب، ثمة سطور وهوامش وأرقام صفحات وألوان وأشكال للحروف، ثمة ملمس واحتضان ومصاحبة تقارب حرارة الصاحب أو الرفيق، وثمة تبادل للحوارات والأسئلة، خاصة في الأجواء الروائية.. وثمة طقوس نفسية واجتماعية خاصة وعامة تتباين بين قارئ وآخر.
إن حيزاً من الإصغاء للآخر سينقرض حتماً مع زوال عادة القراءة، ولا داعي للتذكير بما استبدلت أجيال اليوم هذا الحيز، لان ثمة صوتاً سيصم الآذان بمجرد الالتفات لاهتماماتهم وصرعاتهم.. وكأنه جيل يخاف الصمت يخاف السكينة مع الذات، يخاف ذاكرته.. يخاف الإصغاء فيلجأ إلى موسيقاه الصاخبة، وإذا احترم الآخرين رغم أذنه يضع عليها ما يسمى «الهد فون».. وليس هذا وحسب، إنه جيل لا يحب التخيّل، ولا يحب أن يشغّل أكثر من خليتين دماغيتين في وقت واحد، فعادة القراءة التي تنشّط التخيل وتغذي فعل التأمل، يستعيض عنها بالفضائيات، و«بالفيديو كليب» تحديداً، مجرد موسيقى صاخبة كصوت ورقص كثقافة بصرية.. ولأنه لا يترك لعقله الانفراد به للحظة واحدة، يتابع هذا الفعل المعرفي العظيم مع «الموبايل» وما أدراك ما «الموبايل» وكيف للأهل يقدمون لأطفالهم هذا الكتاب الرائع؟هل يحتاج تلاميذ في المرحلة الابتدائية لهذه الصور، لهذه الأفلام ، ولهذه الثقافة الجنسية التي يتم تداولها بسرعة البرق؟.
إن عادة القراءة تضفي على الفرد لحظات من الهدوء والتأمل تمنحه بعداً إنسانيا في علاقته مع شخصيته أولا ومع الآخرين ثانياً، تمنحه وقتاً ليقف مع ذاته خارج هذا الهوس اليومي المتتابع دون هوادة، وتمنحه سعادة في قضاء الأوقات الأخرى، فالمشكلة أن هذا الجيل بكل ما لديه من أدوات تسلية وإضاعة تافهة للوقت يتذمر ويمل ويسعى إلى ما يغيبه عن عالمه. بينما عادة القراءة التي تمده بالمعرفة والثقافة وتغرس به بهدوء مفرط بذور الإبداع، تعلمه أيضاً مبادئ الحوار، وتأخذه إلى انعكاسات مرايا الآخرين على السلوك الاجتماعي الخاص والعام.. هذا إذا ما تركنا جانباً ما الذي تفعله هذه العادة في بلورة الموهبة وتنمية العقل المبدع، إضافة لرفد الدراسة العلمية والأكاديمية بكل جديد ومفيد

الجمعة، 17 سبتمبر، 2010

وقفة مع رسول الله

                       بسم الله الرحمن الرحيم

من مواقف الرسول

كان أجود بالخير من الريح المرسلة حينما يلقاه جبريل عليه الصلاة والسلام ؛ فكان يعطي عطاء من لا يخشى الفاقة؛ ولهذا أعطى رجلاً غنماً بين جبلين فرجع الرجل إلى قومه وقال: يا قومي أسلموا فإن محمداً يعطي عطاءً لا يخشى الفاقة، فكان صلّى الله عليه وسلّم أكرم الناس، وأشجع الناس، وأرحم الناس وأعظمهم تواضعاً، وعدلاً، وصبراً، ورفقاً، وأناة، وعفواً، وحلماً، وحياءً، وثباتاً على الحق. البخاري مع الفتح 10/455، ومسلم 4/1804.

إذا استسلف سلفًا قضى خيراً منه؛ ولهذا جاء رجل إلى النبي صلّى الله عليه وسلّم يتقاضاه بعيراً فأغلظ له في القول، فهم به أصحابه فقال النبي صلّى الله عليه وسلّم: ”دعوه فإن لصاحب الحق مقالاً“ فقالوا: يا رسول الله: لا نجد إلا سنًّا هو خير من سنّه فقال صلّى الله عليه وسلّم: ”أعطوه“ فقال الرجل: أوفيتني أوفاك الله، فقال صلّى الله عليه وسلّم: ”إن خير عباد الله أحسنهم قضاءً“. البخاري رقم 2305، ومسلم 1600.

واشترى من جابر بن عبد الله رضي الله عنه بعيراً، فلما جاء جابر بالبعير قال له صلّى الله عليه وسلّم: ”أتراني ماكستك“؟ قال: لا يا رسول الله، فقال: ”خذ الجمل والثمن“. البخاري مع الفتح 3/67، ومسلم 3/1221

و ثبت عنه صلّى الله عليه وسلّم أنه اضطجع على الحصير فأثَّر في جنبه، فدخل عليه عمر بن الخطاب رضي الله عنه، ولما استيقظ جعل يمسح جنبه فقال: رسول الله لو اتخذت فراشاً أوثر من هذا؟ فقال صلّى الله عليه وسلّم: ”مالي وللدنيا، ما مثلي ومثل الدنيا إلا كراكب سار في يوم صائف فاستظل تحت شجرة ساعة من نهار ثم راح وتركها“. وقال: ”لو كان لي مثلُ أُحُدٍ ذهباً ما يَسُرُّني أن لا يمر عليَّ ثلاثٌ وعندي منه شيء، إلا شيءٌ أرصُدُهُ لدين“.البخاري برقم 2389، ومسلم برقم 991.

وكان صلّى الله عليه وسلّم من أورع الناس؛ ولهذا قال: ”إني لأنقلب إلى أهلي فأجد التمرة ساقطة على فراشي أو في بيتي فأرفعها لآكلها ثم أخشى أن تكون من الصدقة فألقيها“. وأخذ الحسن بن علي تمرة من تمر الصدقة فجعلها في فيه فقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: ”ِكَخْ ِكَخْ ارمِ بها أما علمت أنَّا لا نأكل الصدقة“؟.مسلم 2/751.

ومع هذه الأعمال المباركة العظيمة فقد كان صلّى الله عليه وسلّم يقول: ”خذوا من الأعمال ما تطيقون فإن الله لا يملُّ حتى تملُّوا، وأحب العمل إلى الله ما داوم عليه صاحبه وإن قل“ وكان آلُ محمد صلّى الله عليه وسلّم إذا عَمِلُوا عملاً أثبتوه .البخاري مع الفتح 4/213، 11/294، ومسم 1/541 برقم 782، و2/811.

قال نفر من أصحابه صلّى الله عليه وسلّم لما استقلوا اعمالهم: وأين نحن من النبي صلّى الله عليه وسلّم؟ وقد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، فقال بعضهم: أما أنا فأنا أصلي الليل أبدًا، وقال بعضهم: أنا أصوم ولا أفطر، وقال بعضهم: أنا أعتزل النساء فلا أتزوج أبداً [وقال بعضهم: لا آكل اللحم] فبلغ ذلك النبي صلّى الله عليه وسلّم فجاء إليهم فقال: ”أنتم الذين قلتم كذا وكذا؟ أما والله إني لأخشاكم الله أتقاكم له، لكني أصوم وأفطر، وأصلي وأرقد، وأتزوج النساء فمن رغب عن سنتي فليس مني“البخاري مع الفتح 9/104، ومسلم 2/1020 وما بين المعكوفين من رواية مسلم.

عن أبي نضرة قال: حدثني من سمع خطبة النبي صلّى الله عليه وسلّم وسْطَ أيام التشريق فقال: ”يا أيها الناس إن ربكم واحد, وإن أباكم واحد, ألا لا فضل لعربي على أعجمي ولا لعجمي على عربي، ولا لأحمر على أسود, ولا لأسود على أحمر على أحمر إلا بالتقوى, أبلغت“؟ قالوا: بلَّغ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم. ثم قال: ”أي يوم هذا“؟ قالوا: يوم حرام. ثم قال: ”أيُّ شهر هذا“؟ قالوا: شهر حرام. ثم قال: ”أي بلد هذا“؟ قالوا: بلد حرام. قال: ”فإن الله قد حرَّم بينكم دماءكم, وأموالكم, وأعراضكم, كحرمة يومكم هذا, في شهركم هذا, في بلدكم هذا، أبلغت“؟ قالوا بلَّغ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم. قال: ”ليبلغ الشاهد الغائب“.أحمد بترتيب عبد الرحمن البناء 12/226 وذكره الهيثمي في مجمع الزوائد

صور في ذاكرتي



صديقتي لقد اقتبست لك من جميع الانحاء  اجمل مارأيت من صور رائعة وجميلة واتمنى ان تنال اعجابك.

همس من الطفولة

الطفولة هي اصعب وأحلى مرحلة لدى ألانسان فالطفل يريد ان
يمتلك كل شيء حوله ولكن لايعرف ان يعبرعن ماهويريده فارجوا كل أم أن توفر لأبنها كل مايحتاجه دون بكاءلان البكاء
المستمر قد يسبب للطفل خوف وأزمة نفسية ولاسيما عندما
يرى غيره يمتلك الكثير .
أن البكاء له أهمية لدى الطفل عندالطلب ولكن بتوفيرك لكل مايحتاجه سيبتعد عن البكاء .وللطفل حقوق على والديه فمن ناحية
الأب :فعليه بأختيار الأم الصالحةوالتقية والخائفة ربها وعليه بتوفير المأكل والمشرب والمسكن والملبس وغيرها‘وعليه
الا يكثر من الخروج من النزل الا للضرورة
مثل:الدوام او مساعدة مريض اوغيره‘لأن الطفل يحب ان يكونا والديه بجانبه وقد يفتقد اباه ويحزن على حاله وعليه ايضابالامن والامان.
واماالأم :فهي عليها ان تراعي نفسية طفلها
وتواسيه وتنمي مواهبه وتعلمه الأداب الصحيحة فالأم هي المدرسة الأولى ،وان للطفل مشاعر وأحاسيس يفكر بها ويود تحقيقها وهدفه ان يرى مستقبله ،وهويرسم
ويخطط للعمر الذي بنتظره فهو يسير على نهج والديه الى ان يكبر فهو يفكر في الكلام الذي تقولينه انت ام اباه ويتذكره عندما يكبر وأن نسبة ذكائه كبيرة فهو يتدبر القصص والروايات التي تروى له فلماذا لاتقرئي له ايات عطرة من القران الكريم
طالما عنده قدرة على التفكر والتدبر فيه فلك الأجر وله الفائدة فوفري له الأجواء السعيدة والشائقه مثل اجواء الربيع واتركيه يتنفس في هوائها العليل ويعيش دنياه على خير وعبادة  فالطفل يتوحش من الحياه التي تملاها الأحزان فأعطيه كل مالديك من حب وحنان وأمن وأمان لأن الطفل لديه وأمتنان.
أمي.....
الأم هي القلب الحنون فمن بعدها كيف ستكون فلا تعص امك فالأم هي الحياة وهي الأمل فهي التي قامت بحملك ثم ولادتك ثم رضاعتك ثم قامت برعايتك الى ان كبرت ورسمت لك الحياة بأحمل سورة اتنسى فضلها عليك؟؟؟؟؟
فمن ينسى فضل امه فليس عنده دم ولاظمير وهو تافه وحقير اتنس من عان عليك وجاهد ليراك شجاع وبطل ..فأهديها نبع من الزهور واتركها تتنفس في اعماق العطور ولاترفض لها اي طلب لأنها منذ صغرك لم ترفض لك اي طلب بل اطعمتك و رعتك وربتك احس تربية فبر الأم واجب سواء في المحيى او الممات
لا تقل كيف في الممات ؟؟؟؟
لأنك تبرها حتى في الممات بالدعاء لها والتصدق عنها وتلبية وصاياها وترك لها اثر في المنزل انها امك ..امك..امك التي تعبت وسهرت عند مرضك ارجوك لبي لها كل ماتحتاجه دون معاناه
مثل ماهي كانت تلبي لك كل شيء دون بكاء ..
فالجنة تحت اقدامها اتعصي القلب الحنون والمدفون فيه كل حب وحنان اتسقط دمعة من لم تسقط منك دمعه وأمن لك حياة سعيدة
فالأم هي بستان الحنان والامان
يارب ياالله احفظ امي وامهات المسلمين
اااااامينوااااه ما اجمل براءة الطفل الصغير عندما ينظر لك ببراءة والاجمل حين تبتسم له وتشعره بأنه صديق يقارب سنك فعلا ما أجمل ذلك ...
الطفولة شعور جميل وبريء وبكل مابداخلي احب الطفوله وهو اجمل ماعاشت سنيني ..مااروع تلك اللحظات عندما نكون في ذلك القلب الحنون ونشعر باروع احساس ..ذلك الاحساس البريء.........فعلا ما اروع الطفوووووووووووولة

صدى من قلم

كيف انسى ذكرياتي وهي في قلبي رنين
   كيف انسى ذكرياتي وهي ايام في حياتي
        كيف انسى ذكرياتي وهي محفورة داخل قلبي
اه اه اه كم سأقول اه وقت الفراق ولاسيما عند فراق اعز الناس واغلاهم صعب بالفعل صعب...
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
....واااااه الذكريات ما اجملها وما اجمل ذكراها ولاسيما عند ذكرى اغلى الناس....
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الغرام والهيام شي جميل ولكن عنما يكون الغرام والهيام ليس به خيانة او كذب لأن الخيانة والكذب صعبة ولاسيما عندما تكون من الأشخاص الذي تحبهم.....
الحياة كالوردة كل ورقة خيال
     وكل شوكة حقيقة&&&&&&&